دراسة بعض المؤشرات المناعية و الجزيئية للقرحة المعدية في رسالة ماجستير في كلية العلوم

ناقش طالب الماجستير محمد باقر شهيد من قسم علوم الحياة رسالته الموسومة
بعض المؤشرات المناعية و الجزيئية للقرحة المعدية“Some immunological and molecular markers of peptic ulcer” والتي جرت على قاعة المؤتمرات في كلية العلوم يوم الخميس 21/6/2018م.

وقال الطالب أن مرض التهاب المعدة هو تهيج الغشاء المخاطي لبطانة المعدة. والقرحة هي خراج مفتوح أو جرح  للسطح الخارجي (الجلد) أو الداخلي (الغشاء المخاطي) للجسم وتتميز بالتهابات انسلاخية من الأنسجة الميتة أو فقدان الاسطح الظاهرية من الأنسجة. اذ تعد البكتريا اللولبية البوابية من اكثر المسببات تأثيرا في القرحة المعدية و الاثني عشرية والتي تصل نسبة تأثيرها الى اكثر من 80%.

وأوضح ان الهدف من الدراسة جاء لمعرفة كيفية هروب البكتريا اللولبية البوابية من الجهاز المناعي من خلال استخدامها للسم CagA و تأثيره على كل من الانترلوكينات 17، 12 و 10. اذ تم جمع حوالي 245 عينة للدراسة.  واستبعاد الاشخاص الذين تناولوا المضادات الحيوية و بعض العلاجات مثل الاميبرازول ، الاسبرين و المضادات غير الستيرودية. وتم انتقاء 93 عينة من العدد الكلي و اللاتي تضمنت عينات خزع معدية و عينات دم من المرضى لاعمار مختلفة.

وأضاف انه تم توزيع المرضى الى ثلاث فئات حسب ما عثر عليه اثناء عملية التنظير العلوي و تضمنت اشخاص غير مصابين  نسبتهم 27.95  و اشخاص مرضى بدون اعراض 24.73 و اشخاص مرضى مع اعراض مرضية و نسبتهم كانت 47.31%. اضافة الى ذلك تم تصنيف المرضى ذوي الاعراض الى مرضى مصابين بإلتهاب المعدة (63.63%) ومرضى مصابين بالقرحة المعدية (23.72%) ومرضى يعانون من القرحة الاثني عشرية (13.63%). وتبين ان حوالي 93.18% من المرضى ذوي الاعراض قد اصيبوا ببكتريا تحمل الجين  cagA في حين 6.81% من المرضى ذوي الأعراض كانوا مصابين ببكتريا تفتقر الجين المذكور، وعلى العكس، فالمرضى الذين لم تظهر عليهم اعراض الاصابة في المعدة كانوا قد اصيبوا ببكتريا تحمل الجين  cagAبنسبة 4.34% و المصابين ببكتريا تفتقر للجين كانت نسبتهم 95.65%. وان نتائج فحص IgG كانت موجبة بنسبة 7.69% و سالبة بنسبة 7.69%  في الأشخاص السليمين، موجبة بنسبة 78.26%  و سالبة بنسبة21.73%  في الأشخاص المصابين الذين لم تظهر  اعراض في التنظير و موجبة بنسبة 84.09% و سالبة بنسبة 15.9% في المرضى الذين ظهرت عندهم اعراض عند التنظير. قياس مستوى المستضد CagA في المصل بين فروق معنوية بين الفئات المصابة عديمة الأعراض و الفئات المظهرة للأعراض (p≤0.0001).

واكد الباحث وجود علاقة قوية بين تركيز المستضد في المصل و شدة المرض. فالفرق المعنوي بين القرحة المعدية و القرحة الاثني عشرية , القرحة المعدية و التهاب المعدة و بين القرحة الاثني عشرية و التهاب المعدة كان (p≤0.006), (p≤0.0001) و (p≤0.01) بالترتيب. الفئة المصابة عديمة المظهر لم تظهر اي فروق معنوية بين الذكور والاناث، ولكن في الفئة المصابة ذات الأعراض كان تركيز المستضد في الاناث اكثر من الذكور و بفرق معنوي كبير (p≤0.002). كل الانترلوكينات المقاسة كانت ذات تركيز اعلى في المرضى من الاصحاء و بفروق معنوية كبيرة، و بالاضافة الى ذلك كانت نسبتها في الفئة المصابة المظهرة للأعراض معنوية اكثر من نسبتها في الفئة المصابة عديمة الأعراض. و كما ظهر في المستضد ارتباط عميق بين تراكيز الأنترلوكينات و الشدة المرضية في المصابين و بالترتيب من الأدنى الى الأعلى تضمنت الإلتهاب المعدي، القرحة الإثني عشرية و القرحة المعدية. وهذه الدراسة بينت وجود علاقة وثيقة بين وجود الجين cagA و منتجه و وجود الاعراض المرضية في المعدة و الإثني عشر للمرضى العراقيين.

علما ان الدراسة اجريت تحت اشراف مشترك من قبل الاستاذ المساعد الدكتور كوكب عبدالله حسين من كلية العلوم جامعة كربلاء و الاستاذ المساعد الدكتور حسن علي حسين من كلية الصيدلة جامعة كربلاء وان لجنة المناقشة كانت مؤلفة من الاستاذ الدكتور عواطف حميد عيسى من كلية العلوم جامعة البصرة والاستاذ الدكتور حيدر هاشم محمدعلي من كلية العلوم جامعة كربلاء والاستاذ المساعد الدكتور نهاد عيال مطر من كلية العلوم جامعة المثنى.