رسالة ماجستير في كلية العلوم حول بعض المؤشرات الوبائية والحيوية في المرضى المصابين بالطفيليات المعوية

ناقشت طالبة الماجستير إسراء حسام محمد رضا الهاشمي من قسم علوم الحياة رسالتها الموسومة
دراسة بعض المؤشرات الوبائية والحيوية في المرضى المصابين بالطفيليات المعوية
 “Study of some epidemiological and biological markers in patients infected with intestinal parasites” والتي جرت على قاعة المؤتمرات في كلية العلوم يوم الخميس 26/9/2019م.

وقالت الباحثة ان الهدف من هذه الرسالة هو دراسة بعض المؤشرات المناعية ومعايير الدم في المرضى المصابين بالطفيليات المعوية. ومن اجل ذلك تم التحري عن أنواع الطفيليات المعوية التي تصيب الأطفال المراجعين والراقدين في مستشفى الأطفال في مدينة كربلاء المقدسة وتحديد النسب المئوية للإصابة بهذه الطفيليات. ودراسة تأثير بعض العوامل وعلاقتها بالإصابة بالطفيليات المعوية كالجنس والعمر وأشهر السنة ونوع الإصابة (مفردة أو مزدوجة). ودراسة تأثير الإصابة بالطفيليات المعوية في بعض معايير الدم مثل (أعداد الكريات الحمراء وخضاب الدم وحجم الخلايا المضغوط ومعدل حجم كريات الدم الحمر ومعدل خضاب الكريات الحمر وتركيز خضاب دم الكرية الحمراء والصفائح الدموية وأعداد أنواع خلايا الدم البيض, الخلايا الحبيبية العدلة والخلايا الحبيبية القعدة والخلايا الحبيبية الحمضة والخلايا اللمفية والخلايا الوحيدة النوى). و دراسة تأثير الإصابة بالطفيليات المعوية في بعض المعايير المناعية مثل الهستامين والانترلوكين-5 والضد IgE.

وأوضحت الباحثة ان هذه الدراسة اجريت على الأطفال المراجعين والراقدين في مستشفى الأطفال في محافظة كربلاء المقدسة وللمدة ما بين كانون الأول 2017 ولغاية تشرين الثاني 2018. حيث اوضحت ان عدد عينات البراز التي تم جمعها ومفحصها بلغت2541 عينة لأطفال تراوحت أعمارهم بين 1 –  15 سنة بعد أن تم استخدام طريقة المسحة المباشرة باستعمال محلول الملح الفسلجي ومحلول اليود فضلاً عن استعمال طريقة التطويف بمحلول ملح الطعام المشبع.

وأضافة الهاشمي ان النتائج أظهرت أن نسبة الإصابة الكلية بالطفيليات المعوية للأطفال المراجعين والراقدين في مستشفى الأطفال في محافظة كربلاء المقدسة المشمولة بالدراسة حوالي 18.93% (عدد المصابين= (481. ونسبة إصابة الذكور أعلى من نسبة إصابة الإناث حيث بلغت نسبة إصابة الذكور%20.42 والإناث%17.16 ٬ على التوالي. كما تم تسجيل خمسة أنواع من الطفيليات المعوية، ثلاثة منها من الحيوانات الابتدائية واثنان من الديدان.

وبينت الباحثة انه من اجل إجراء الدراسة الدموية والمناعية تم اختيار (59) من الأطفال المصابين بواقع 30 ذكور و 29 إناث والحصول على دم ومصول من هؤلاء الأطفال وفحص العينات بواسطة جهاز تحليل الدم لغرض معرفة المعايير الدموية وبطريقة الاليزا ELIZA بالنسبة للمعايير المناعية. حيث ظهرت نتائج دراسة معايير الدم إلى حصول انخفاض معنوي (P< 0.05) في أعداد الكريات الحمراءRBCs  وكمية خضاب الدم Hb وحجم الخلايا المضغوط PCV٬ وزيادة معنوية (P< 0.05) في العدد الكلي لخلايا الدم البيض WBCs والخلايا الحبيبية العدلة Neutrophils والخلايا الحبيبية القعدة Basinophils والخلايا الحبيبية الحمضة Esoinophils والصفائح الدموية PLT٬ في حين لا توجد فروق معنوية للمعايير الدموية الأخرى (معدل حجم كريات الدم الحمر MCV ومعدل خضاب الدم في كرية الدم الحمراء MCH وتركيز خضاب دم الكرية الحمراء MCHC والخلايا اللمفية Lymphocytes والخلايا الوحيدة النوى Monocytes) بين الأطفال المصابين بالطفيليات المعوية مقارنة مع الأطفال الأصحاء.

واستنتجت الهاشمي من نتائج دراستها الحالية إن نسبة الإصابة الكلية بالطفيليات المعوية عند الأطفال المراجعين والراقدين في مستشفى الأطفال في محافظة كربلاء المقدسة لم تتجاوز 20%. حيث كانت نسبة الإصابة بطفيلي المتحولة الحالة للنسيج أكثر من غيره من الطفيليات المعوية في مدينة كربلاء المقدسة وعليه يعد هذا الطفيلي أكثر الطفيليات شيوعا في هذه المنطقة. وإن نسبة الإصابة بالطفيليات المعوية تأثرت بغالبية المعايير الوبائية مثل الجنس وأشهر السنة والفئات العمرية لعينة الدراسة. كما استنتجت الدراسة الحالية أيضاً أن للإصابة بالطفيليات المعوية تأثيرا۫ بالغا على معظم المعايير الدموية والمناعية في الأطفال المصابين فيها.

وأوصت الباحثة الى إيجاد علاقة بين الإصابة بالطفيليات المعوية والمعايير المناعية الأخرى التي لها علاقة بتفاعلات فرط الحساسية مثل Leukotriene (B4). كما اوصلت الى إجراء دراسة حول تأثير الإصابة بالطفيليات المعوية على بعض المعايير الهرمونية الجديدة والتي لها علاقة بالحالة الغذائية للأشخاص وعند الأطفال خاصة.

علما ان الدراسة اجريت تحت اشراف مشترك من قبل الاستاذ المساعد ذكرى عبد عون حسن من كلية العلوم جامعة كربلاء والاستاذ المساعد الدكتور قاسم عبد الله حمزة من كلية العلوم جامعة بابل وان لجنة المناقشة كانت مؤلفة من الاستاذ الدكتور سليم خضير عبد العباس من كلية العلوم جامعة الكوفة والاستاذ المساعد الدكتور علي بستان محسن من كلية العلوم جامعة القادسية والمدرس الدكتور ساجدة فليح حسن من كلية العلوم جامعة كربلاء.