في اجتماع مشترك مع الوكالة الفرنسية للتنمية .. التعليم والصحة يجددان حرصهما على التكامل وتقديم الخدمات التخصصية

جددت وزارتا التعليم العالي والبحث العلمي والصحة حرصهما على التكامل في مجالات العمل المشترك وتعزيز التعاون مع المنظمات الدولية الداعمة للنهوض بالقطاعات التنموية في العراق.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب بحضور وزير الصحة الدكتور هاني موسى بدر العقابي ووفد من الوكالة الفرنسية للتنمية برئاسة مسؤول المشاريع فيها سيرج سنريتش فضلا عن رئيس جامعة الموصل ومساعده وعدد من المدراء العامين في وزارتي التعليم والصحة.

وأكد وزير التعليم مضي المؤسسات الأكاديمية ومراكزها ومختبراتها العلمية باتجاه تطوير الخدمات التخصصية التي تصب في مسار المصلحة العامة وخدمة المجتمع ولاسيما في المحافظات التي تعرضت الى الضرر الجسيم الذي خلفته عصابات داعش الإرهابية مشيرا الى أن خطوات التعاون والتكامل مع وزارة الصحة لإدارة المراكز البحثية الطبية في جامعة الموصل ستحقق نتائج مهمة على صعيد تقديم الخدمات الصحية والعلاجية المتطورة للمواطنين في محافظة نينوى استنادا الى قرار مجلس الوزراء (282) لسنة 2021.

من جهته أعرب وزير الصحة عن استعداد المؤسسة الصحية الى تقديم الدعم الكامل وتوفير البيئة المناسبة لتفعيل المراكز البحثية الطبية في جامعة الموصل وتذليل التحديات اللوجستية والفنية.

وفي هذا السياق أشاد فريق التنمية الفرنسية للتنمية بحرص المؤسسات التعليمية والصحية في العراق على بلورة خارطة العمل المشترك ووضع السياقات التي تنظم عمل المشاريع التنموية وتحقق الفائدة من الدعم الممكن الذي تقدمه الوكالة الفرنسية في ضوء الشواخص الزمنية المتفق عليها فيما قدم الوفد الفرنسي عرضا لمسارات المشروع المقترح لدعم المراكز البحثية الطبية.

وفي ختام الاجتماع اتفقت وزارتا التعليم والصحة على تشكيل مجلس إدارة مشترك بين جامعة الموصل ودائرة صحة نينوى لإدارة هذه المراكز البحثية وتنظيم العمل فيها والشروع بتقديم الخدمات العلمية والبحثية والعلاجية.