كلمة السيد عميد الكلية

د. جاسم حنون هاشم مهدي العوادي

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين تعد كلية العلوم بجامعة كربلاء رافدا علميا من روافد العلم الاساسية في جامعة كربلاء, فهذه الكلية الفتية في عمرها الكبيرة في انجازاتها قد اسست في سنة 2001-2002 وهي تضم ثلاثة اقسام علمية هي الفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة وقد دأبت هذه الكلية على رفد موسسات الدولة المختلفة بالكفاءات المتخصصة المتسلحة بسلاح العلم والاخلاق التي تلقاها خريجو هذه الكلية طيلة سنوات الدراسة في اقسام الكلية المختلفة , كما تضم الكلية وحدة بحثية باسم وحدة ابحاث الرزازه وغرب الفرات والتي تقدم خدماتها البحثية لمختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية في كربلاء والمحافظات المجاورة, لقد خرجت الكلية لحد الان اكثر من خمس عشرة دورة من خريجي الاقسام العلمية المختلفة كما انها خرجت العديد من طلبة الدراسات العليا في تخصص الفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة وقد افتتحت موخرا دراسة الدكتوراه في الفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة ولدى الكلية كادرا تدريسيا وبحثيا متميزا ومتنوعا من حيث التخصصات والالقاب العلمية , اود ان اسلط الضوء هنا على الانجازات العلمية التي حققتها كلية العلوم بجامعة كربلاء في مجال البحث العلمي والتطور البحثي الرصين فالكلية لديها مجلة بأسم (مجلة كربلاء للعلوم الحديثة ) وهي داخلة ضمن تصنيفات سكوباس ولديها معامل تأثير يصل الى 2.61 حاليا وقد فازت هذه السنة بالمرتبة الاولى على مستوي المجلات العلمية العراقية الداخلة ضمن التصنيفات العالمية في جائزة العلم التي اقامتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. كما نظمت الكلية ومنذ تاسيسها العديد من المؤتمرات العلمية والندوات البحثية كان ابرزها مؤتمر الكلية العلمي والذي يحمل عنوان (المؤتمر العلمي الدولي للعلوم والتكنولوجيا) والذي اكملنا هذه السنة نسخته الثامنه اذ نشرت جميع البحوث التي قبلت والقيت في المؤتمر في مجلات عالمية محكمة وذات معامل تاثير في مستوعبات سكوباس . يمكننا ان نخلص الى القول ان كلية العلوم تعد صرحا علمياً خطى خطوات سريعة على طريق العلم والتقدم العلمي والبحث الرائد الذي يصب في نهاية المطاف في تقدم ورقي جامعة كربلاء ومؤسسات الدولة المختلفة التي تستمد كوادرها من خريجي هذه الكلية الرائدة.

والله ولي التوفيق ..